Get Adobe Flash player

المشروعات الابتكارية لدعم تنمية المهارات العملية والمهنية للطلاب:

نشأة فكرة المشروعات الابتكارية لدعم تنمية المهارات العملية والمهنية للطلاب:

في إطار تشجيع الافكار والمبادرات المبتكرة والمبدعة الهادفة فى مجالات التعليم والتعلم المختلفة (تصميم البرامج والمقررات، أنماط التعليم والتعلم، نظم التقويم والامتحانات، ...............إلخ)، وتوفير تعليم جامعى متميز ينعكس بشكل مباشر على قدرة الخريج على المنافسة في سوق العمل، وتطوير العملية التعليمية ورفع كفاءتها وجودتها وتعظيم العائد منها بما يحقق التنمية المستدامة، فقد قامت إدارة دعم التميز بوحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالى باستطلاع رأي العديد من خبراء تطوير التعليم العالى من جميع القطاعات سواء كانت النظرية أو العملية متضمنة قطاعات العلوم الاجتماعية والعلوم الأساسية والعلوم التربوية والعلوم الثقافية والأدبية والعلوم الزراعية والبيطرية والعلوم الطبية والعلوم الهندسية وقطاع الفنون، بالاضافة إلى التغذية الراجعة من مجموعة من السادة مديري مراكز ضمان الجودة بالجامعات وتم الأخذ بجميع أرائهم والتي أفضت بموضوعية إلى مقترح المشروع.

إن تصميم البرامج الاكاديمية فى مؤسسات التعليم العالى جاء معظمها في المعلومات والمعارف مقرونا بقصور واضح في المهارات العملية والمهنية فى معظم القطاعات العلمية مما أثر سلبا على قدرة الخريجين في الإسهام لتلبية احتياج سوق العمل، وأسفر عن اتساع الفجوة بين القدرات العملية والمهنية للخريجين والاحتياجات الفعلية. ومن منطلق السعي نحو سد الفجوة بين مخرجات التعليم الجامعي واحتياجات سوق العمل كان حتميا وضع السياسات والآليات المناسبة لعملية المواءمة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل  بالتواصل مع مؤسسات المجتمع المحلية والخارجية لرصد احتياجاتها من المهارات العملية والمهنية ومهارات التوظيف للخريجين والاستجابة للاحتياجات الفعلية والمتغيرات والمستجدات والصعوبات التي تواجهها، ومن ثم تولدت الحاجة لأهمية توفير أنماط ووسائل غير تقليدية مبتكرة ومبدعة لايجاد حلول فعالة لمشاكل مؤسسات التعليم العالي في تلبية احتياجات سوق العمل من المهارات العملية والمهنية خاصة فى ضوء ضعف الامكانات المطلوبة لاستيفاء هذه المهارات بمؤسسات التعليم العالى. وعلى ذلك استهدف مشروع دعم تنمية المهارات العملية والمهنية للطلاب تشجيع الافكار والمبادرات المبتكرة والمبدعة والهادفة لدعم  مؤسسات التعليم العالى لتطوير وتنمية هذه المهارات لطلاب المرحلة الجامعية الاولى لتلبية متطلبات سوق العمل من خلال برامج أكاديمية وآساليب ووسائل تعليم وتعلم وآساليب تقويم متطورة ومبتكرة تتوافق مع معايير ونظم الجودة.

ومن مزايا المشروعات الابتكارية لدعم تنمية المهارات العملية والمهنية للطلاب  أنها تتغلب على المشاكل التي واجهت الجوائز التنافسية لأعضاء هيئة التدريس للابتكار في التعليم والتعلم (النماذج الابتكارية في التعليم والتعلم INTLA)، والتي أوضحت نتائج تقييمها العديد من النقاط التي تحتاج لتحسين: مثل عدم توفر التمويل المناسب، قصر فترة تنفيذ النموذج الابتكاري، عدم دعم النماذج الابتكارية من المجالس الحاكمة، عدم وجود نظم لاستمرارية هذا النوع من المشروعات وكذلك قصور في المشاركة الايجابية من المجتمع ومستفيدي الخدمة، ولذلك جاءت التوصية بدمج مشروعات جوائز الابتكار في التعليم والتعلم مع هذ المشروع لتعظيم الاستفادة والمردود على جميع الأطراف المستفيدة.

تهدف المشروعات الابتكارية لدعم تنمية المهارات العملية والمهنية للطلاب إلى:

"دعم الافكار والمبادرات المبتكرة والمبدعة والهادفة لتنمية المهارات العملية والمهنية للطلاب لتلبية متطلبات سوق العمل المحلي والاقليمي والدولي من خلال برامج أكاديمية متطورة تتوافق مع وتحقق معايير ونظم الجودة"

الأهداف المحددة للمشروعات الابتكارية لدعم تنمية المهارات العملية والمهنية للطلاب هى:

  • التغلب على الفجوة بين الوضع الراهن واحتياجات سوق العمل من المهارات العملية والمهنية عن طريق حلول ومبادرات ابتكارية.
  • استحداث / تطوير البرامج الأكاديمية في ضوء احتياجات سوق العمل العملية والمهنية.
  • استخدام اساليب مبتكرة /غير تقليدية في التعليم والتعلم لاكساب الطلاب المهارات العملية والمهنية.
  • دعم الأفكار المبتكرة والمبدعة لتطوير نظم تقويم الطلاب لقياس مدى اكتساب الطلاب للمهارات العملية والمهنية.
  • دعم القيادات الأكاديمية والمجالس الحاكمة للتطوير المستمر في القدرات التنافسية للطلاب والخريجين.
  • رفع القدرات المؤسسية وتعزيز البيئات التعليمية العملية والمهنية.
  • دعم وتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم لزيادة الجدارات المرتبطة باكساب الطلاب مهارات عملية ومهنية متميزة
  • تشجيع التنافس الايجابي بين أعضاء هيئة التدريس لايجاد مبادرات ابتكارية لتحسين المهارات العملية والمهنية للطلاب وضمان جودتها.
  • تنمية مهارات الفنيين لرفع كفاءة وفاعلية العمل المرتبط بتنمية المهارات العملية والمهنية للطلاب.
  • نشر ثقافة التميز والابداع ونقل الخبرات التي تسهم في تنمية المهارات العملية والمهنية للطلاب بالجامعات الحكومية.
  • دعم التواصل مع الهيئات الاكاديمية ومنظمات سوق العمل للمساهمة في تدريب وتاهيل الطلاب لسوق العمل.

المخرجات المتوقعة من تنفيذ المشروعات الابتكارية لدعم تنمية المهارات العملية والمهنية للطلاب هى:

  • دراسات معتمدة من الجهات المختصة (مجلس الكلية - مركز ضمان الجودة بالجامعة - مجلس الجامعة) تم مراجعتها داخلياً وخارجياً من خبراء متخصصين عن الاحتياجات الفعلية لسوق العمل المحلي / الاقليمي/ الدولي.
  • برامج أكاديمية مطورة تستوفي احتياجات سوق العمل العملية والمهنية على المستوى المحلي و الاقليمي.
  • بيئات تعليمية مجهزة وملائمة لتنفيذ الجوانب العملية والمهنية.
  • اساليب مبتكرة للتعليم والتعلم لتحقيق المهارات العملية والمهنية للطلاب.
  • لوائح / اساليب مطورة لنظم تقويم الطلاب والتدريب الميداني تضمن التأكد من تحقيق المهارات العملية والمهنية.
  • كوادر مدربة من الفنيين بما يساهم بفاعلية فى تحقيق المهارات العملية والمهنية للطلاب.
  • برامج مطورة للتدريب الميداني بالتعاون مع الهيئات الاكاديمية ومنظمات سوق العمل لتعزيز المهارات العملية والمهنية للطلاب.
  • رضا الهيئات الاكاديمية ومنظمات سوق العمل عن اكتساب الطلاب للمهارات العملية والمهنية المستهدفة.
  • قيادات أكاديمية ومجالس حاكمة فعالة تدعم التطوير المستمر في القدرات التنافسية للطلاب والخريجين.
  • كوادر من أعضاء هيئة تدريس ومعاونيهم ذو قدرة ابتكارية في نظم التعليم والتعلم وتقويم الطلاب.
  • طلاب وخريجون ذوى مهارات عملية تأهلهم للمنافسة بسوق العمل على المستوى المحلي/ الاقليمي/ الدولي.


استمارة التقدم للمشروع